عاجل
الرئيسية » 💊 موسوعة الأدوية » اختبار للعاب يُظهر قدرة عالية على اكتشاف سرطان الفم والحلق في وقت مبكر

اختبار للعاب يُظهر قدرة عالية على اكتشاف سرطان الفم والحلق في وقت مبكر

اختبار للعاب يُظهر قدرة عالية على اكتشاف سرطان الفم والحلق في وقت مبكر

من المعروف بأن السرطانات التي تحدث في مؤخرة الفم وأعلى الحلق كثيراً ما يتأخر الكشف عنها، فلا تُشخّص إلا في مراحل متقدمة بعد أن يتفاقم السرطان ويصبح عصيّاً على العلاج.

وقد تمكن باحثون من جامعة ديوك الأمريكية من ابتكار اختبار جديد غير باضع يمكنه تحليل عينة من اللعاب وتحري وجود الفيروس الحليمي البشري HPV-16 الذي يترافق مع الإصابة بسرطانات الفم والحلق.
وبحسب الباحثين، فقد بلغت دقة هذا الاختبار نسبة 80%.

عند الإصابة بسرطان في الفم أو الحلق فإنه يطلق في اللعاب واسمات ورمية يمكن بواسطتها الكشف عن وجود الورم. ولكن المشكلة التي كانت تواجه العلماء في صعوبة عزل تلك الواسمات الورمية واستخلاصها من اللعاب لتأكيد وجود المرض. وهذا ما تمكن منه الاختبار الجديد، إذ إنه يستخدم تقنية حديثة تُدعى المضخة الصوتية acousticfluidics لاستخلاص الواسمات الورمية بناءً على حجمها.

وبحسب الباحثين، فإن التقنية الحديثة توفر كشفاً سريعاً، ومتقبلاً حيوياً، وغير باضع، ويتمتع بدقة ممتازة نسبياً. كما أنها تفتح الباب مستقبلاً لاستخدامها في تحري سوائل أخرى، مثل الدم أو اللعاب أو البلاسما بهدف الكشف عن أمراض أو سرطانات مختلفة.

جرى نشر التقرير مؤخراً في مجلة علوم التشخيص الجزيئي Molecular Diagnostics، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على هنا

حول: هلال سود
تعليقات ( 45 )
دخول

تسجيل

نحن نأسف فالتسجيل مغلق حاليا , تواصل بالإدارة للقيام بهذه الوضيفة