عاجل
الرئيسية » 🀄موسوعة الامراض » علماء يتمكنون من بناء نموذج أولي لكلية صناعية قابلة للزراعة في الجسم ولا تُسبب أي ردة فعل مناعية

علماء يتمكنون من بناء نموذج أولي لكلية صناعية قابلة للزراعة في الجسم ولا تُسبب أي ردة فعل مناعية

علماء يتمكنون من بناء نموذج أولي لكلية صناعية قابلة للزراعة في الجسم ولا تُسبب أي ردة فعل مناعية

تمكن باحثون في مشروع الكلية الذي تديره جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو الأمريكية من تطوير نموذج أولي لكلية اصطناعية بيولوجية يمكن زراعتها في الجسم دون أن تسبب مشاكل أو تأثيرات غير مرغوب بها.

وقد جاء الإعلان عن هذا الإنجاز الكبير يوم السابع من شهر نوفمبر الجاري في أثناء انعقاد مؤتمر الجمعية الأمريكية لطب الكلى في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وبحسب الباحثين، فإنهم تمكنوا من زرع كلية صناعية تحتوي على مفاعل بيولوجي يتضمن خلايا كلوية بشرية وظيفية، وذلك عند حيوانات تجربة (خنازير)، دون أن تُسبب أية مشاكل تتعلق بأمانها وسلامتها.

ويبلغ حجم الكلية الصناعية الحيوية حجم مجموعة أوراق اللعب، ولا تُسبب ردة فعل مناعية، ولا تُسبب حدوث خثرات دموية، وهو ما يُعد إنجازاً كبيراً في هذا المضمار.

يقول الدكتور شوفو روي، أستاذ الهندسة الحيوية بكلية الصيدلة بجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو: “إن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها زراعة خلايا كلوية في جسم آخر دون أن تُثير ردة فعل مناعية، وتبقى سليمة وبصحة كافية لكي تمارس وظائفها الطبيعية. أعتقد أنه بوسعنا الآن التركيز على تحسين وظيفة هذه الخلايا في تنقية الدم من الفضلات”.

وللتغلب على مشكلة ردة الفعل المناعية، قام الباحثون بتغليف الخلايا البشرية داخل المفاعل البيولوجي باستخدام غشاء سيليكوني. كما قام الباحثون بهندسة هذا المفاعل بدقة لتجنب أية خثرات دموية قد تؤدي إلى صمات رئوية أو سكتات دماغية، وهو ما يُشكل تحدياً رئيسياً يواجه جميع الأجهزة الطبية المزروعة داخل الجسم لفترات طويلة.

ويهدف الباحثون الآن إلى أن تحتوي الكلية الصناعية البيولوجية على المزيد من الخلايا الكلوية البشرية بهدف تجربة كفاءتها في تنقية الدم والحلول مكان الكلية المصابة عند مرضى الفشل الكلوي.

من الجدير ذكره بأن مئات آلاف المرضى حول العالم يعانون من أمراض كلوية تستدعي غسل الكلى أو إجراء عملية زرع كلية، وهي عملية مكلفة، ولا تؤدي إلى استعادة كامل وظائف الكلية، وتنطوي على مخاطر وتأثيرات جانبية كثيرة، فضلاً عن وجود أعداد قليلة من المتبرعين بمقابل العدد الهائل من المرضى الذين يحتاجون لمثل تلك العملية.

المصدر: موقع كلية الصيدلة بجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو.

حول: هلال سود
تعليقات
دخول

تسجيل

نحن نأسف فالتسجيل مغلق حاليا , تواصل بالإدارة للقيام بهذه الوضيفة