عاجل
الرئيسية » 🔬موسوعة التحاليل الطبية » Immunology » اختبار الجلوبولينات المناعيه Immunoglobulins test (IgM،IgG،IgE،IgD ،IgA)

اختبار الجلوبولينات المناعيه Immunoglobulins test (IgM،IgG،IgE،IgD ،IgA)

Immunoglobulins

  الأنابيب المستخدمة لسحب العينة Collecting Tubes

يتم سحب عينة الدم على أنبوبة السيرم الفاصلة Serum Separator Tube ، الأنبوبة ذات الغطاء الأخضر Sodium or Lithium Heparin

تحضير عينة الدم Sample Preparation
يجب فصل السيرم [ بعد تجلطه أو البلازما من الخلايا بأقصى سرعة ممكنة أو بعد ساعتين من عملية السحب. يجب نقل 1 مل ( على الأقل 0.6مل) من السيرم أو البلازما الى انبوبة عيارية

 درجة حرارة النقل والتخزين Storage/Transport Temperature
يجب تبريد العينة ، تظل العينة جيدة وذلك لمدة 8 أيام بالثلاجة ، لمدة 8 ساعات في حرارة الغرفة، لمدة عام مجمدة

 العينات الغير مقبولة Unacceptable Specimens
المتحللة Hemolyzed

المعدل الطبيعي: الجلوبولينات المناعية هو مصطلح يشير لكل واحد من البروتينات ذات المبنى المتشابه (جاما جلوبيولين التي تعمل كاضداد تم اكتشاف خمسة انواع من الغلوبيولين المناعي و لكل منها دور مهم مختلف الانواع هي  IgM،IgG،IgE،IgD ،IgA يمكن فصلها بواسطة الرحلان المناعي Immunoelectrophoresis .

(1) اضداد من نوع IgM
هي بروتينات تساعد على الحماية من الأجسام الغريبة مثل البكتيريا، الفيروسات، الديدان وما شابه. هنالك عدة مجموعات من الأضداد، وكل مجموعة تسمى بحرف لاتيني كبير. اضداد من نوع IgM هي الأولى التي تزداد نسبتها في الدم بعد الإصابة بمرض التهابي. مستوى هذه الأضداد يبدا بالارتفاع بعد عدة ايام من الإصابة، ثم يبدا بالانخفاض بعد عدة اسابيع حتى اشهر، تبعا لمسبب الالتهاب المعدل الطبيعي يتراوح من 45 الى 150 ملجم/ دل دم

مرتفع في الحالات الأتية: التشمع الصفراوي الابتدائي، الأمراض المعدية (الحمى المالطية Brucellosis والملاريا)، الجلوبولين الكبروي بالدم WaldenstrOm Macroglobulinemia وأمرض الكبد

منخفض في الحالات الأتية: النقص الخلقي، سرطان الدم الليمفاوي، المتلازمة الكلوية

(2) اضداد من نوع IgG

– ترتفع بعد وقت متاخر نسبيا من الإصابة، بعد ارتفاع مستوى الأضداد من نوع IgG ، الاضداد من نوع IgM توفر حماية للمدی الفوري بعد الإصابة الأولى، بينما توفر الأضداد من نوع IgG حماية مستمرة بعد الشفاء، بحيث انه في كثير من الامراض الالتهابية لا يمكن حدوث اصابة متكررة. بالاضافة الى ذلك، وجود اضداد من نوع IgG بشكل اثباتا على حدوث اصابة في الماضي بالمسبب المحدد. المعدل الطبيعي يتراوح من 800 الی 1500 ملجم/ دل دم

مرتفع في الحالات الآتية: الالتهابات المزمنة الحبيبية Chronic Granulomatous Infections ، الأمراض المعزية، المايلوما، وأمراض الكبد.

منخفض في الحالات الأتية، النقص الخلق أو المكتسل، سرطان الدم اللمفاوية ،المتلازمه  الكلوية

(3) اضداد من نوع IgE
– تلعب الأجسام المضادة من نوع IgE دورا هاما بالعدوى الناتجة عن الطفيليات، وبالاساس الديدان، بالرغم من أن طريقة عملها ضد عدوى الفطريات في الجسم لا تزال غير معروفة. يتم انتاج هذه الأجسام المضادة ككل الأجسام المضادة على يد خلايا البلازما، وتساعد الخلايا البدينة Mast Cells على انتاج واطلاق مادة تدعى الهيستامين Histamine . الهيستامين هي مادة كيميائية تسبب توسع الأوعية الدموية وانقباض الشعب الهوائية قد يؤدي افراز كميات مفرطة من الهستامين لحدوث استجابة ارجية تتميز بظهور طفح جلدي، حكة، وبحالات قصوى ضيق في التنفس وهبوط ضغط الدم. تلعب الأجسام المضادة من نوع IgE دورا أساسيا في الاستجابة الأرجية. الأرجية هي عبارة عن استجابة مبالغ فيها لجهاز المناعة عند تعرضه لمستارجات Allergens ليس من المفروض ان تسبب حدوث استجابة ارجية لدى الشخص العادي.
عندما يتعرض الشخص الحساس لمستارج (مثلا غبار البيت) تعمل الأجسام المضادة من نوع lgE الخاصة بالمستارج من اجل تنشيط الخلايا البدينة لجعلها تطلق الهيستامين. قد تنتهي الاستجابة الأرجية الصعبة بهبوط ملحوظ في ضغط الدم وقد يصل الأمر إلى الموت، هذا الوضع يسمى صدمة تاقية Anaphylactic Shock . المعدل الطبيعي يتراوح من 10 الى150  وحدة دولية لتردم

مرتفع في الحالات الأتية: اضطرابات الحساسية، الالتهابات الطفيلية، الأضطرابات المناعية، الإيدز، الفقعان Pemphigoid
منخفض في الحالات الأتية: نقص جاماجالوبولين الدم، الأورام (سرطان الثدي، الشعب الهوائية وسرطان عنق الرحم)

(4) أضداد من نوع IgA

– تنتشر الأجسام المضادة من نوع IgA في كل الأغشية المخاطية (الجهاز التنفسي الجهاز  الهضمي الجهاز التناسلي)

وتحمي الجسم بالأساس من خطر اختراق الجراثيم، الفيروسات والطفيليات الفتحات الجسم على غرار الأجسام المضادة الأخرى، فانه يتم انتاج الاجسام المضادة من نوع IgA في خلايا البلازما المنتشرة في العقد الليمفاوية. المعدل الطبيعي يتراوح من 160 إلى 260 ملجم/ دل دم

مرتفع في الحالات الأتية: اضطرابات التكاثرية اللمفية، اعتلال الكلية لبيرجر Berger’s Nephropathy ، الالتهابات المزمنة، اضطرابات المناعة الذاتية، وأمراض الكبد

منخفض في الحالات الأتية: المتلازمة الكلوية، النقص الخلقي، سرطان الدم الليمفاوي، مرض رئوي جيبي مزمن Chronic Sinopulmonary Disease

(5) اضداد من نوعIgD :المعدل الطبيعي أقل من 6 ملجم/دل دم

حول: هلال سود
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

دخول

تسجيل

بالنقر على تسجيل أنت توافق على سياسة الخصوصية.

%d مدونون معجبون بهذه: